الحول

الحول

الحول هو عيب بصري يجعل العينين بحالة غير متوازنة، بحيث تتجه كل عين لاتجاه مختلف، فيمكن أن تركز إحدى العينين لاتجاه الأمام، بينما تنحرف العين الأخرى للداخل أو للخارج أو للأعلى أو للأسفل، ويمكن أن يلاحظ هذا الاختلال في وضع العينين بشكل واضح، أو يظهر أحيانا ويختفي أحيانا أخرى، وقد ينتقل هذا الاختلال بين العينين. يوجد في كل عين ستة عضلات تتحكم بحركة العين، هذه العضلات الست تستقبل الإشارات من قبل المخ الذي يتحكم بحركتها.

في الشخص سليم العينين تعمل معاً لذلك تنظر إلى المكان المحدد.

ما هي أنواع حَوَل العين:

1. حَوَل كامن : يعاني فيه المريض من صداع وألم بالعينين فقط من دون انحراف واضح و لا يظهر الا عند الفحص الطبي أو في حالة الارهاق الشديد.

2. حَوَل ظاهر : يكون فيه انحراف أحد العينين واضحا في كل الأحوال.

3. حَوَل كاذب: بعض الحالات الطبية قد يظهر فيها الشخص أحولا و لكنه سليم يرى صورة واحدة ثلاثية الأبعاد ويطلق عليها اسم (الحول الكاذب):

مثل الطفل الذي يولد و ما زال جسر أنفه منخفضا و عريضا فتكون هناك طبقة من الجلد تغطي جزء من العين فيُخَيل لمن ينظر اليه أن حدقة عينيه منحرفة للخارج وعند بلوغه سنا معينا تأخذ أنفه الوضع الطبيعي ويعلو جسر الأنف ويظهر الجزء المغطى من العين ويتخلص من هذا الحول الكاذب.

أو إذا كان لدى الشخص مشكلة في جفنه العلوي أدت الى إرتخائه فأنه سيغطي جزءا من العين مما يعطي احساسا كاذبا بأن العين الأخرى منحرفة للأعلى.

أهم أسباب حَوَل العين:

1. عتامة عدسة العين بسبب وجود الماء الأبيض على العين.

2. وجود أمراض في شبكية العين.

3. العيوب الإنكسارية بالعين وكسل العين

4. الوراثة، حيث أن العامل الوراثي يلعب دورا كبيرا في حدوث حول العينين خصوصا إذا كان شائعا في العائلة.

علاج حَوَل العين:

الهدف الأساسي لمعالجة الأشخاص الذين يعانون من الحول هوعلاج السبب المؤدي إلى الحول لتحقيق رؤية طبيعية واضحة ومريحة في جميع المسافات والاتجاهات. في حالات الحول غالباً يتمّ المعالجة باستخدام النظارات الطبية الخاصة ، في بعض الحالات قد يتم اللجوء لإجراء بعض العمليات الجراحية.